02 أبريل, 2020  

استضافت الحلقة السابعة من برنامج "دبي كروز" (Dubai Cruise) على شاشة تلفزيون دبي، النجم العالمي من أصل مغربي "ريد وان" في حوار حول تجربته الفنية ونجاحه كمؤلف موسيقي ومنتج ومغني عالمي نال كأول عربي 3 جوائز "غرامي" عالمية، في الوقت الذي حرصت ميساء مغربي مقدمة البرنامج على استضافة زوجته مصممة الأزياء العالمية ليلى عزيز في جانب من اللقاء الذي تم على متن اليخت.

وأجاب "ريد وان" على أسئلة فريق الإعداد، كاشفاً عن اسمه الحقيقي "نادر خياط"، والسنة الأولى الأهم في حياته الفنية لحظة اكتشافه لموهبة "ليدي غاغا" في العام 2007، معترفاً أن الصفة الأقرب إلى شخصيته هي الجنون وعدم السفر وحيداً، متمنياً لو استطاع أن يعيش للحظة واحدة شعور فوز فريق "ريال مدريد" في مباراة حاسمة، وأن يتخلص من النسيان كعادة سيئة، محدداً صفات النجومية المطلقة بالإيمان بالوصول والأمل إلى جانب الموهبة والمواظبة باحترافية وجهد، معتبراً اللحظات التي يعيشها مع أمه أثناء زيارته للمغرب من أحلى لحظات حياته، بالإضافة إلى لحظة زواجه وإحساسه العارم بقدوم أطفاله إلى الحياة، كذلك لقائه بالعاهل المغربي أكثر من مرة.

ـ لا مستحيلا ـ

لينتقل بعدها، صحبة ميساء للحديث عن مدينة دبي التي يحرص على زيارتها دائماً، معلناً نيته الانتقال والعيش فيها بالتوازي مع إقامته الحالية في مدينة "لوس انجلوس"، قائلاً إن دبي هي خليط فريد من المدن العالمية، بالإضافة إلى ميزة الأمان التي تتمتع بها والتعايش والاحترام بين الثقافات، خاصة وأن جميع أصدقائه من نجوم العالم يفضلون العديد من الأماكن الترفيهية فيها، متحدثاً عن محبته للبحر ورغبته في التعرف على المفاجأة التي أعدتها ميساء على اليخت، حيث كانت بانتظاره زوجته "ليلى" التي كشفت عن رغبتها بالانتقال إلى دبي في أقرب وقت ممكن، لما تتميز به من فرص كبيرة لعملها كمصممة أزياء عالمية.

وحول أهمية أن يؤمن شريك الحياة بقدرات الطرف الآخر، تحدث "ريد وان" عن وقوف زوجته إلى جانبه ودعمها المستمر له في ظل الظروف الصعبة التي مر بها أثناء إقامته السابقة في السويد، وفي الأشهر الثلاثة الصعبة قبل أن يقررا الاستقرار والعيش في الولايات المتحدة، مفرداً الكثير من الوقت للحديث عند ظروف لقائه الأول مع "ليدي غاغا" والطاقة الإيجابية التي تمتلكها، وتقديمه لها الأفكار والألحان التي صنعت منها نجمة عالمية من خلال موسيقاه وكمنتج وصانع حقيقي للنجوم.

وكشفت زوجة  المنتج والموسيقي العالمي، عدم استغلالها لنجومية زوجها، لتقديم تصاميم أزيائها لنجوم "هوليود" متمنية أن تتاح لها الفرصة لمزيد من التعامل مع النجوم أمثال "سيلينا غوميز" و"جينيفر لوبيز" و "ليدي غاغا" مستقبلاً، معربة عن أملها بتقديم تصاميمها للنجوم العرب في المستقبل القريب، معربة عن سعادتها بحصول زوجها على 3 جوائز "غرامي" ليكون بذلك العربي الأول والوحيد الذي ينال هذا الكم من الجوائز العالمية، فيما أكد "ريد وان" أن أحد أسباب اختياره يكمن في قصته المؤثرة واحتضانه للكثير من المواهب الموسيقية الشابة من خلال مؤسسته غير الربحية التي أسسها في العام 2011، وإحساسه الدائم بالأمل منذ مغادرته مدينته الصغيرة "تطوان" على حد تعبيره.

وتوقف "ريد وان" عند تلحين وتقديم الملحمة الغنائية "لا مستحيلا"، التي شارك فيها أكثر من 35 فناناً عربياً تطوعوا لتقديم هذا العمل الفني الضخم بالتزامن مع الاحتفاء بالدورة الثالثة من "صناع الأمل"، متحدثاً عند ظروف اختياره للنجوم المشاركين وأوقات العمل الطويلة التي منحها لدبي كهدية أولى لهذه المدينة العالمية.

ـ جوائز وإنجازات ـ

ومع انتقال ميساء و"ريد وان" إلى صالة المسرح، تم عرض مقاطع من الأعمال الموسيقية التي قدمها خلال مسيرته الفنية، قبل الحديث عن أحلام التي وصفها بالطيبة جداً، وفايز السعيد الرجل النبيل الذي قدم له الاستديو لتسجيل الأوبريت، كما وصف صابر الرباعي بالفنان الذي شارك معه في أعمال فنية سابقة مثل أوبريت "بكرا" إلى جانب الأوبريت الأخير، كذلك الحال بالنسبة لوليد الشامي الذي أضاف الكثير من الجمل الموسيقية أثناء البروفات والعمل على أوبريت "لا مستحيلا"، معتبراً الفنان العربي المؤهل للعالمية، هو كل من يمتلك القدرة على الوصول من خلال شبكة الإنترنت، أمثال عمرو دياب وتامر حسني وسعد لمجرد.

وحول المقارنة بين أوبريت "الحلم العربي" الذي قدم قبل نحو ربع قرن، وأوبريت "لا مستحيلا"، تحدث "ريد وان" عن أهمية تقديم الأمل والإلهام للناس والطاقة الإيجابية، معتبراً ألحانه سهلة وقابلة للوصول إلى الجمهور، قائلاً إنه لا يوجد في العالم العربي صناعة حقيقية للنجم، إلى جانب عدم وجود حقوق فكرية ومادية للمؤلف والفنان العربي.

وفي مفاجأة غير متوقعة طلب "ريد وان" إيقاف التصوير، متأثراً باسترجاع اللحظات التي جمعته بالعاهل المغربي الملك محمد السادس، عندما كان في السادسة عشرة من عمره، حيث شجعه على الاستمرار في تنمية موهبته الموسيقية، لتمر الأيام ويعود لتقليده وسام الكفاءة الفكرية في العام 2011، وذلك بعد أن وعد والده بأن يصبح فناناً عالمياً.

وقبل نهاية الحوار وجه "ريد وان" رسالة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قام من خلالها بشكره على الثقة الكبيرة والفرصة الهامة مع زملائه الفنانين العرب لتقديم عمل فني إنساني يحمل الكثير من معاني الأمل والتفاؤل بالمستقبل للأجيال العربية، قائلاَ "أنا سعيد للغاية وأشكر سموه من صميم قلبي".

ـ يخت المفاجآت ـ

ويستضيف البرنامج الجديد "دبي كروز" (Dubai Cruise) مع ميساء مغربي، في كل حلقة ضيفاً مميزاً من نجوم الفن في العالم العربي، في تجربة جديدة على متن "يخت" للقيام برحلة بحرية بالقرب من شواطئ دبي، ليدور الحوار والأسئلة أجواء البحر واليخوت، إلى جانب المفاجآت غير المتوقعة أثناء هذه الرحلة التي تتسم بالعفوية والتلقائية، قبل الانتقال إلى أجواء أخرى في قاعة السينما للحديث عن مسيرته المهنية والإنسانية، إلى جانب العديد من الأسئلة التي ستكشف أسرار النجاح والجماهيرية التي يتمتع بها.

يبث برنامج "دبي كروز" (Dubai Cruise)، على شاشة تلفزيون دبي، مساء كل أحد الساعة: 22:05 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:05 بتوقيت غرينتش، والإعادة الإثنين الساعة: 13:00، والثلاثاء الساعة: 07:00 صباحاً، والسبت الساعة: 14:00، ومنتصف الليل بتوقيت الإمارات، في الوقت الذي يمكن للجمهور متابعة حلقات البرنامج الجديد عبر الموقع الرسمي لتلفزيون دبي (dmi.ae/dubaitv)، وعبر حسابات تلفزيون دبي على فيس بوك وتويتر وانستغرام (Dubai TV)، وحساب البرنامج على انستغرام (DubaiCruiseShow)، ومنصة وتطبيق "آوان" الرقمية كذلك التفاعل مع البرنامج الجديد من خلال الوسم (#دبي_كروز) على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بتلفزيون دبي بقنواته المتعددة.

 

Advertisement


H